القائمة الرئيسية

الصفحات

هل تعرف ما هي علاقة الضحك بالصحة ؟

أوراق-تك فوائد الضحك

هل تعرف ما هي علاقة الضحك بالصحة ؟


إنه لمن الجيد والممتع مشاركة الضحك مع الآخرين، لكن هل تعلم أن الضحك مفيد للصحة وخاصة الصحة العقلية والنفسية؟
نعم يعتبر الضحك دواء قوي للصحة، فهو يعمل على حدوث تغييرات في الصحة الجسدية والعاطفية للإنسان، عن طريق تقوية جهاز المناعة وتقليل الألم وهو يزيد من الحالة المزاجية بشكل إيجابي ويحمي من الآثار الضارة للإجهاد والتعب ويساعد في إعادة التوازن للصحة.

فوائد الضحك على الصحة الجسدية:

الضحك يريح الجسم كله:

يخفف الضحك الجيد والقوي من التوتر الجسدي والإجهاد، مما يترك العضلات مسترخية لمدة تصل إلى 45 دقيقة.

الضحك يعزز الجهاز المناعي:

 فهو يقلل من هرمونات التوتر ويزيد من الخلايا المناعية وبالتالي يحسن المقاومة للأمراض.

الضحك يؤدي إلى إطلاق الإندورفين:

 وهي مواد كيميائية طبيعية تشعر الجسد بالراحة ويمكن أن تخفف الألم بشكل مؤقت.

الضحك يحمي القلب:

 فهو يحسن وظيفة الأوعية الدموية ويزيد من تدفق الدم، والذي يمكن أن يساعد في الحماية من النوبات القلبية وغيرها من مشاكل القلب والأوعية الدموية.

الضحك يحرق السعرات الحرارية:

 في إحدى الدراسات وجدت أن الضحك لمدة 10 إلى 15 دقيقة يومياً يمكن أن يحرق حوالي 40 سعرة حرارية.

فوائد الضحك على الصحة النفسية والعقلية:

الضحك يخفف من عبء الغضب الثقيل:

 لا شيء يخفف ويقلل من الغضب والصراع بشكل أسرع من الضحك المشترك، إن النظر إلى الجانب المضحك يمكن أن يضع المشاكل في منظورها الصحيح ويخفف من وقعها على الفرد.

يساعد الضحك على العيش لفترة أطول:

 وجدت دراسة أجريت في النرويج أن الأشخاص الذين لديهم شعور قوي بالنكتة عاشوا حياة أكثر من أولئك الذين لا يضحكون بنفس القدر.

الضحك يشعر بالتفاؤل والإيجابية:

يساعد الضحك الفرد على الشعور بالإيجابية والتفاؤل وخاصة خلال المواقف الصعبة، كما يمنحه القوة لإيجاد مصادر الأمل والمعنى في أصعب اللحظات.
ويضيف الضحك الى الحياة البهجة والمتعة، يخفف التوتر، يحسن المزاج.

الضحك يحسن العلاقات الاجتماعية:

فهو يقوي العلاقات والروابط ويعزز الترابط الاجتماعي، ويساعد على تخفيف الصراعات، ويعزز العمل الجماعي.

نصائح لتداول الضحك :)

إن الضحك معدي فمجرد سماع الضحك يتهيأ العقل للابتسام والانضمام الى المرح وهو أمر يسهل عملية استخدامه ومشاركته مع الآخرين.
ولكن كيف تعمل على إضافة الضحك والمرح الى حياتك، إليك ما يلي:
- ابتسم، فالابتسامة هي بداية الضحك، ومثل الضحك، إنها معدية. عندما تنظر إلى شخص ما أو ترى شيئاً ما لطيفاً، ابتسم.
- أحصي نعمك، إن الفعل البسيط المتمثل في النظر في الجوانب الإيجابية لحياتك سوف يبعدك عن الأفكار السلبية التي تمنع الفكاهة والضحك. 
- عندما تسمع الضحك، اتجه نحوه، عادةً يكون الناس سعداء للغاية بمشاركة شيء مضحك لأنه يمنحهم فرصة للضحك مرة أخرى. عندما تسمع الضحك، ابحث عنه واسأل، "ما المضحك؟"
- اقضي بعض الوقت مع الأشخاص الذين يضحكون بسهولة والذين يجدون روح الدعابة بشكل روتيني في الأحداث اليومية.
- اجلب الفكاهة في المحادثات. اسأل الناس، "ما أطرف ما حدث لك اليوم؟ هذا الاسبوع؟ في حياتك؟"
- شاهد فلماً أو برنامجاً مضحكاً.
- شارك الأطفال لعبهم ولحظاتهم.
- العب مع حيوانك الأليف إن كان لديك.
- اقرأ النكت والصفحات المضحكة.
- خصص وقتاً للعب مع أصدقائك ومارس أنشطة وألعاب ممتعة معهم.

كأطفال كنا نضحك مئات المرات خلال اليوم ولكن كلما كبرنا كلما أصبحت الحياة أكثر جدية وبعيدة عن الضحك، وبإدخال الضحك الى حياتنا سنساهم في تحسين حياتنا على المستوى الجسدي والنفسي والمثير للاهتمام أن الضحك دواء ممتع ومجاني وسهل الاستخدام.

إعداد: تالة حوراني - أخصائية نفسية

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

4 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

* نهتم بمشاركتنا رأيك في الموضوع

فقرات الموضوع