القائمة الرئيسية

الصفحات

فوائد القراءة ... أكثر مما تعتقد

أوراق-تك فوائد القراءة
متى كانت آخر مرة قرأت فيها كتاباً أو مقالاً؟
هل أنت من الأشخاص الكثر الذين لا يقرأون إلا ما نشر على وسائل التواصل الاجتماعي؟
هل أنت من الأشخاص الذين يجدون القراءة مملة أو يعتقدون أنها غير مفيدة؟
إن كنت كذلك فإنه يفوتك الكثير من الفوائد الرائعة للقراءة.

فوائد القراءة ... أكثر مما تعتقد !

إليك بعضاً من فوائد القراءة:

- التحفيز العقلي:

 مثله مثل أي عضلة في الجسم يحتاج الدماغ الى التمارين الرياضية للبقاء متحفزاً وللحفاظ على صحته وقوته، وقد أثبتت الدراسات أن بقاء العقل متحفزاً يمكن أن يحميه من الخرف وتقدم مرض الزهايمر.

- تخفيف التوتر:

 بغض النظر عن مقدار التوتر الذي تشعر به فإن الانشغال بالقراءة سيصرف انتباهك ويجعله مركزاً في الوقت الحاضر وبذلك تخفف حدة التوتر وتجعل الجسم يسترخي.

- زيادة المعرفة:

 فالقراءة تزيد من رصيد معرفتنا وتملأ دماغنا بمعلومات يمكن أن تكون مفيدة فيما بعد، وتذكر كل شيء قابل للخسارة والزوال إلا المعرفة.

- توسيع المفردات:

 فكلما قرأت أكثر كلما زادت معرفتك لكلمات ومفردات جديدة في كل مرة، وهو أمر يكون في صالح الفرد في عمله وتعامله مع الآخرين والشخصيات المهمة وغيرها.

- تحسين الذاكرة:

 عندما تقرأ كتاباً عليك أن تتذكر محتواه وتقوم بربط المعلومات والفقرات ببعضها البعض، وبذلك فكل ذاكرة جديدة تقوم بإنشائها تشكل روابط ومسارات جديدة في الدماغ وتقوي الموجودة مسبقاً.

- تقوي التركيز:

 في عالمنا اليوم يتم جذب انتباهنا الى مئات الأشياء في لحظات قليلة فمثلاً في فترة زمنية مدتها 5 دقائق، يقسم الشخص العادي وقته بين العمل في مهمة ما، والتحقق من البريد الإلكتروني، والدردشة مع أشخاص عبر الشات ومراقبة تويتر ومراقبة هواتفهم الذكية، والتفاعل مع زملاء العمل، وكل ذلك يزيد التوتر ويشتت الانتباه، فعند القراءة أنت تركز على شيء واحد وهو أمر يقوم بتدريب دماغك على تجنب الانحرافات والتركيز، وهذه القدرة تساعد في أداء المهام الأخرى التي تتطلب التركيز.

- تقوية مهارات الكتابة:

 يتماشى ذلك جنباً إلى جنب مع توسيع المفردات الخاصة بك إن الاطلاع على الأعمال المنشورة والمكتوبة جيداً له تأثير ملحوظ على تحسين مهارة الكتابة، حيث أن مراقبة أنماط الكتابة والتعبير للمؤلفين الآخرين له التأثير على العمل الخاص بالشخص.

- المتعة:

 إن للقراءة متعة فهي تأخذنا الى عوالم متعددة ومتنوعة مسلية ومحمسة في نفس الوقت، وهي مجانية قد تعوض عن كثير من وسائل المتعة في وقتنا الحالي.

- تعطي القراءة معنى ووجهة نظر جديدة ومختلفة للحياة:

 القراءة تعرضك لأشياء جديدة وطرق جديدة وفهم جديد ومعلومات جديدة وطرق جديدة للتعامل مع المواقف وطرق جديدة لحلها، بينما تقرأ أنت تفهم الأشياء من منظور مختلف، فهي تجعلك تدرك العالم وتفهمه بنفسك بطريقة مختلفة، يمكن أن تساعدك القراءة على اكتشاف هواياتك، ويمكن أن تجعلك تستكشف أشياء تصبح في نهاية المطاف حياتك المهنية ونجاحك في المستقبل، قد تساعدك القراءة على فهم نفسك وتساعدك على قبول التغييرات في حياتك، كما تجعلك تفهم الجوانب الإيجابية للحياة.

- القراءة تجعلك أكثر ذكاءً:

 فهي تعطيك الفرصة للبحث عن المواضيع والمعلومات التي تهمك والتي قد تستفيد منها، ومن خلال القراءة أنت تدرب عقلك وبذلك لتصبح أكثر ذكاءً.

- القراءة تثير الخيال:

 عندما تقرأ تنتقل الى عوالم جديدة وغريبة، هذا الشيء يغذي عقلك ويعمل على زيادة الإبداع.
إذا كنت قد وصلت إلى أسفل هذه القائمة، فأنت الآن على دراية بالعديد من فوائد القراءة، وكما يقال "بمجرد أن تتعلم القراءة ستظل حراً الى الأبد".
يمكنك مساعدة الأخرين في تشجيعهم على القراءة، فغالباً ما تعتبر عادة القراءة عادة معدية وخاصة داخل الجماعات من أسر وزملاء وأصدقاء.

إعداد تالة حوراني - أخصائية نفسية
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق

* نهتم بمشاركتنا رأيك في الموضوع

فقرات الموضوع