القائمة الرئيسية

الصفحات

المراهقة .. أنواعها وعلاماتها وتأثيراتها

المراهقة .. أنواعها وعلاماتها وتأثيراتها

   جميع الأهالي يعانون من صعوبة التعامل مع المراهقين، ولنعرف كيف يمكننا أن نتعامل معهم بشكل سليم علينا أولاً فهم مرحلة المراهقة، والتي تعرف بأنها المرحلة الفاصلة بين مرحلتي الطفولة والرشد وتمتد بين 12 إلى 21 سنة، وقد تختلف بدايتها ونهايتها من شخص لآخر، ومن مجتمع لآخر، وحسب البيئة والظروف المحيطة بالشخص، وحسب الجنس فالأنثى عموماً تبلغ سن البلوغ وتنضج قبل الذكر.

المراهقة (مراحلها، علاماتها، أنواعها، تأثيراتها)

مراحل المراهقة:

قسم علماء النفس مراحل المراهقة إلى عدة أقسام مراعين بذلك الاخلافات بين المجتمعات.

المرحلة الأولى من (11 - 14) سنة:


وتتميز بحصول تغيرات بيولوجية سريعة في شكل الجسم  والتفكير العقلي واالانفعالات والعاطفة والعلاقات الاجتماعية.

المرحلة الثانية من (14 - 17) سنة:


في هذه المرحلة تستمر التغيرات البولوجية حتى تكتمل تقريباً.

المرحلة الثالثة من (17 - 21 تقريباً):


وفيها تحول الشخص إلى انسان راشد شكلاً وسلوكاً.

علامات دخول مرحلة المراهقة:

تظهر علامات عند الشخص تدل على بدء دخوله بمرحلة المراهقة ومنها

1- النضج الجنسي:


كبدء الحيض عند الإناث، وزيادة حجم الخصية ونمو شعر العانة عند الذكر.

2- التغيرات الجسدية:


كازدياد الطول، وتغير نبرة الصوت، وظهور علامات الأنوثة والرجولة.

3- التغير النفسي:


حيث تسبب التغيرات الهرمونية والجسدية للشخص المراهق بعض الاضطرابات من مشاعر سلبية وإيجابية وإنزعاج وخوف.

أنواع المراهقة:

ليس من الضروري أن يمر جميع المراهقين في نفس النوع من المراهقة، فهناك علامات مختلفة لمرحلة المراهقة، قمنا بتقسيهما لكي يسهل علينا فهمها.

1- المراهقة المتكيفة أو التوافقية:


يكون فيها المراهق هادئ مستقر عاطفياً ويخلو من التوتر والانفعال، وتكون علاقاته الاجتماعية مع أسرته وجيرانه وأصدقائه وفي المدرسة جيدة وطيبة.

2- المراهقة العدوانية أو المتمردة:


يكون فيها المراهق متمرد على الأهل (الأبوين أو أحدهما فقط)،  ويميل لتوكيد ذاته وفرض شخصيته ورأيه، ويكون سلوكه العدواني ظاهر ومباشر ويميل إلى الإيذاء، أو يكتفي بصورة العناد من دون الإيذاء.

3- المراهقة المضطربة:


يميل فيها المراهق إلى فعل تصرفات متناقضة، ويكون حائراً، ويتصرف بما يملي عليه المجتمع من سلوك وتوجيه يتفق مع السائد (الموضة). وغالباً ما يمر الشخص الاجتماعي بهذا النوع من المراهقة.

4- المراهقة المنحرفة:


وهي تمثل الشكلان المنسحب والعدواني معاً.

تأثيرات المراهقة:

تؤثر هذه المرحلة على حياة المراهق حتى يكاد يختلف كلياً عن ما كان عليه في مرحلة الطفولة، ويمكننا تقسم هذه التأثيرات إلى ثلاث مستويات

على المستوى الجسدي:


إن التغيرات الجسدية السريعة التي تواكب مرحلة المراهقة تجعل المراهق يكثر من الاهتمام بشكله الجديد، وشديد القلق من هذه التغيرات المفاجئة في النمو، كما أنه يفرط بالحساسية من النقد على الشكل (المظهر) من قبل الآخرين.

على المستوى العقلي:


بالنسبة للذكاء فإنه ينمو بشكل طبيعي ومنظم في سن الثانية عشر وبعدها تظهر الفروق الفردية في أوائل فترة المراهقة وهي فترة ظهور القدرات لكل شخص.
أما بالنسبة للانتباه والملاحظة في هذه المرحلة فتزداد قدرة الانتباه والاستيعاب للأمور بشكل أكبر ويصبح أكثر قدرة على التفكير والتحليل والتذكر.

على المستوى الاجتماعي:

وهذا يتعلق بالتنشئة الاجتماعية من جهة ونضج الشخص من جهة أخرى، وهناك بعض المظاهر الاجتماعية التي نراها في المراهق.
- ميله إلى الجنس الآخر.
- يصبح أكثر ثقة بنفسه ويحاول تأكيد ذاته.
- يصبح أكثر قدرة على إدراك العلاقات الاجتماعية بينه وبين الأشخاص الآخرين، ويلمس تفاعله معهم.
- يصبح قادر على توسيع دائرة التفاعل الاجتماعي، فتتسع دائرة نشاطه الاجتماعي، ويدرك حقوقه وواجباته.

إعداد عيوش رحمو


يمكنكم أيضاً متابعة موضوع الامتحان على البواب.. شو بدنا نعمل وكيف؟


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق

* نهتم بمشاركتنا رأيك في الموضوع

فقرات الموضوع