القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هي الزلازل، وهل للبشر تأثير على حدوثها، وكيف نحمي أنفسنا منها

الزلازل وأعم أساليب الحماية منها

في الآونة الأخيرة حدثت عدة هزات أرضية بسيطة في سوريا ودول الجوار ولكن أقواها كان في أزمير تركيا بقوة 6.6 درجات، فكثر الحديث عن الزلازل والتنبؤ بحدوثها وأسبابها، لذلك كتبنا هذه المقالة للتعريف بها أكثر.

 ما هو الزلزال (الهزة الأرضية)

هو ظاهرة طبيعية تحدث لسطح الأرض وهي عبارة عن اهتزاز واحد أو سلسلة اهتزازات متتالية، وسببها حركة الصفائح الصخرية العملاقة في القشرة الأرضية، جراء حدوث إنزلاقات في طبقات القشرة الأرضية المتعددة أو أنشطة البراكين.
وتسمى مركز الهزة الأرضية اصطلاحاً (بؤرة)، تحيط بها الأمواج الزلزالية والتي تكوّن ارتدادات تخف قوتها كلما ابتدعت عن البؤرة.
تسبب الزلازل غالباً (حسب قوتها) تغيرات في شكل سطح القشرة الأرضية، كحدوث مرتفعات ومنخفضات جديدة، أو تشققات، أو تفجر ينابيع جديدة، وفي حال حدوث الزلزال في البحر فإنه يشكل أمواجاً عالية تحت سطح البحر تسمى (تسونامي) كتلك التي حدثت سنة 2004 في المحيط الهندي وضربت سواحل عدة دول أبرزها اندونيسيا وتايلاند وسيرالانكا والفيليبين.

كيف تقاس الزلازل:

هناك مصطلحين للتعبير عن ذلك وهما (قوة الزلزال) و (شدة الزلزال)

قوة الزلزال

فهو مقياس ثابت ويتم من خلال جهاز قياس يسمى (ريختر) والذي يتكون من 10 درجات وتصنف كالتالي:
من 1 وحتى 4 درجات وهنا قد لا يحدث الزلزال أي ضرر.
- من 4 وحتى 6 درجات تكون متوسطة الأضرار كأن تسبب تصدع بعض المنازل وانهيار أشياء غير مثبتة بإحكام كلوحات الإعلانات الطرقية.
- من 6 وحتى 10 درجات في هذه الحالة تكون الأضرار كبيرة وبالذات إن تجاوز 8 درجات  فقد تؤدي إلى انهدام كامل للأبنية وتشققات في الشوارع..، وإن كانت بؤرة الزلزال في البحر فسيشكل موجات تسونامي عالية تصل إلى 15 متر.

أما مصطلح شدة الزلزال

 فهو مقياس وصفي لما أحدثه الزلزال من أضرارعلى البشر والممتلكات والأرض، فهو مقياس متغير يمكن أن يختلف باختلاف العوامل المكانية كأن تكون هناك بلدتين متجاورتين إحداهما بيوتها مبنية بشكل متين والأخرى بيوتها غير متينة البناء، فالأولى سوف تكون أضرارها أقل من البلدة الثانية وبالتالي يقال أن شدة الزلزال في الثانية كبير وفي الأولى ربما يقال وسط أو خفيف.

هل للبشر دور في حدوث الزلازل:

هناك بعض الباحثون الذين يميلون إلى أن بعض أنشطة البشر تؤدي بالفعل إلى حدوث الزلازل ومن هذه الأنشطة نذكر:
احتجاز كميات هائلة من المياه خلف السدود الاصطناعية.
- بناء الأبنية الضخمة ذات الأوزان الثقيلة جداً.
- حفر الآبار النفطية.
- عمليات استخراج الفحم.

أقوى 5 زلازل مدمرة في العصر الحديث:

1- زلزال شانشي في الصين عام 1556، راح ضحيته حوالي 830,000 قتيل.
2- تانغشان في الصين أيضاً عام 1976، بقوة 8 ريختر تقريباً، وخلف حوالي 242,000 قتيل.
3- المحيط الهندي، عام 2004 بقوة بلغت 9.1 ريختر، خلف موجات تسونامي وصلت إلى ارتفاع 15 متر وضربت عدة بلدان أكثرها تضرراً أندونيسيا وتايلاند، خلف حوالي 230,210 قتيل.
4- زلزال هاييتي، بقوة بلغت 7 ريختر، عام 2010، سبب مقتل حوالي 230,000.
5- غانسو في الصين، عام 1920، راح ضحيته حوالي 200,000 قتيل.

نصائح لكيفية التصرف الصحيح أثناء وقوع الزلزال:

داخل المنزل أو المدرسة أو العمل:

- لا تتحرك إلا بضع خطوات للوصول إلى أقرب مكان آمن.
- ابتعد عن وسط الغرفة واجلس تحت طاولة متينة.
- توجه إلى احدى زواية الغرفة أو الأماكن المدعمة كالعضاضات أو الأعمدة الإسمنتية.
- قم بتغطية وجهك ورأسك بذراعيك.
- ابتعد عن الزجاج والأبواب والخزائن والأشياء المعلقة كالثريات واللوحات الكبيرة الرفوف.
- أغلق جميع مصادر الماء والغاز والكهرباء.
- عدم استخدام المصعد أثناء الزلازل.

خارج المنزل:

تجنب دخول المباني واتجه إلى الأماكن المكشوفة.
ابتعد عن المباني والشرفات والأشجار وأعمدة الإنارة وكبلات الكهرباء.
- حاول أن تحمي رأسك من الأشياء التي قد تتساقط.

في السيارة:

- إن كنت بين الأحياء ابتعد عن المباني والأشجار.
- أوقف السيارة وأطفئ المحرك واخرج منها.
إن كنت على  طريق سريع أوقف السيارة وانتظر داخلها حتى انتهاء الزلزال.
- تجنب التوقف تحت الجسور أو تحت أعمدة الكهرباء.

الزلازل في اليابان:

تعد اليابان إحدى أكثر البلدان في العالم تعرضاً للزلازل، وهي تسهم في إغناء العلم بالكثير من الأبحاث والمعلومات عن الزلازل لتطوير آلية رصدها قبل حدوثها بهدف تجنب أضرارها قدر الإمكان.

والشعب الياباني الرائع للأسف قد عانى كثيراً من حدوث هذه الهزات. وإليكم فيديو يحتوي على بعض المشاهد التي صورها الناس في اليابان أثناء حدوث الزلازل.. نسأل الله أن يجنبنا وقوعها في بلادنا وأن يحمينا من ويلاتها.


إعداد آرام سعدية






هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق

* نهتم بمشاركتنا رأيك في الموضوع

فقرات الموضوع