القائمة الرئيسية

الصفحات


كورونا فيروس - كوفيد 19 - أوراق مجتمع

الحمد لله كما ينبغي حمداً يليق بمقام وجهك وعظيم سلطانك، بعد أن منَّ الله علينا بشفاء أبنائي من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) الذي قهر أعظم الدول وأقوى المؤسسات الصحية في العالم، هذا الفيروس الذي دار حوله ومازال يدور حوله الكثير من اللغط والجدل ما بين طبي وآخر سياسي، ولم يكتف بنشر الذعر والهلع بين الشعوب، بل أصبح ورقة تستخدم اقتصادياً وسياسياً أيضاً.

تجربتي الشخصية مع الكورونا


وما يهم هنا مناقشة تجربة ذاتية مع المرض وسوف أتطرق لهذه التجربة من عدة محاور..

المحور الأول: ما قبل الإصابة بفيروس كورونا

انتشار الفيروس اقترن بمعلومات كثيفة ومتباينة، وفي الحقيقة بدأ القلق والهاجس يتسرب إلى داخلي، عندما كنت أتابع نشرات الأخبار، لأن الفيروس في انتشار سريع، فقررت العمل على الجانب الوقائي والاستعداد لمواجهة المرض، وهذا ساعدني كثيراً عند إصابة أبنائي. وبدأت بالاهتمام بالجانب الغذائي قدر المستطاع بعد أن قرأت "أن المرض يتم مقاومته من خلال جهاز المناعة الذاتية"، وذلك من خلال اجراء خطوتان أساسيتان كانتا..

الخطوة الأولى:

 تغيير الثقافة الغذائية بتناول أطعمة تحتوي على الفيتامين C مثل (الجرجير، الليمون، البرتقال، الفلفل الأخضر)، وتناول مشروبات ساخنة مثل (كركديه، زنجبيل مع ليمون، شاي أخضر).

الخطوة الثانية:

فكان لا بد من الاهتمام بالجانب البدني من خلال ممارسة الرياضية بشكل منتظم بشكل يومي مثل (المشي في الصباح الباكر لمدة لا تقل عن ساعة) بالإضافة لتناول بعض المكملات الغذائية.

المحور الثاني: الإصابة بفيروس كورونا

لا شك أن الإجراءات الوقائية السابقة كان لها دور في استجابة الجسم والتعامل مع الأعراض التي ظهرت في بداية الإصابة بالفيروس كارتفاع درجة حرارة الجسم، ضعف ووهن عام  في كل الجسم، ألم (وخز) في الحلق. وعندها لم نتردد في التبليغ عن الحالة حرصاً منا على سلامتنا وسلامة الآخرين الذين تم الاحتكاك بهم. وبعد إجراء الفحوصات تم تأكيد الإصابة بالفيروس وتم بعدها عزلنا صيحاً في المنزل لمدة 15 يوم.

المحور الثالث: العلاج من فيروس كورونا

لا يوجد إلى الآن علاج طبي ولكن هناك إجراءات يتخذها المريض مثلما ذكر سابقاً كتناول الغذاء الصحي الكامل والذي يشمل على عناصر غذائية تساعد جهاز المناعة الذاتية على مقاومة الفيروس، وفي الحقيقة أثناء العزل الصحي تناولنا الكثير من المشروبات الساخنة، وقمنا بالتعقيم الجيد للأدوات الشخصية لكل أفراد الأسرة قبل وبعد الاستخدام.

المحور الرابع: الحالة النفسية

لا شك أن المرض يصاحبه ضغط نفسي عالي جداً وحالة من الخوف والهلع والقلق، وخصوصاً عندما يتم الاتصال بك من قبل جميع من حولك للاستفسار عن "كيف أصبت؟" و"ماذا تفعل؟" و"ما هي الأعراض التي تشعر بها؟" ...
الحمد لله الذي منحنا صبراً وقوة لمواجهة فيروس كورونا، وكما نعلم أن الضغط النفسي يؤثر سلباً على جهاز المناعة الذاتية وبالتالي لا بد من إيقاف كل الأفكار السلبية وطردها، ويتم ذلك من خلال استبدالها بأفكار إيجابية من خلال الحوار مع الذات، والاقتناع بضعف المرض لأنه ينتهي من دون علاج، ويزول بالماء والصابون، وأن عدد الوفيات مقارنة بعدد الإصابات قليل.
هذه الإجراءات ساعدتنا في التحكم وإدارة الضغوط، وكانت المعاناة من بعض الاتصالات الهاتفية السلبية والتي كانت تدور حول الاستفسار عن الأعراض والمضاعفات، لذلك أتمنى أن يبتعد الناس عن سؤال المريض عن الأعراض والمرض أن تتركز اتصالاتهم عن التشجيع ورفع الروح المعنوية للمريض، وعلى العموم أقول الحمد والشكر لله الذي مكننا من مواجهة هذا الداء بصلابة نفسية قوية ساعدتنا في الشفاء والتعافي.

نصائح وإرشادات لمواجهة فيروس كورونا:

- يجب زيادة الوعي وعدم التعامل مع المريض بأنه وصمة عار، وأعتقد أن هذا أول خطوة في العلاج، زيادة الوعي تساعد في السيطرة والتحكم في انتشار المرض.
- الالتزام بكل الاشتراطات الاحترازية والصحية والالتزام بالحجر المنزلي والمحافظة على التباعد الاجتماعي ضمن المنزل، وتهوية المنزل والتعقيم الجيد.
- طالما لا يوجد علاج دوائي لفيروس كورونا حتى الآن، ويعتمد العلاج فقط على قدرة جهاز المناعة، إذاً العلاج ذاتي وفردي، لذلك يجب تغيير الثقافة الغذائية وممارسة النشاط الرياضي.
- عدم استخدام مصطلح (التباعد الاجتماعي) والاستعاضة عنه بمصطلح (التباعد الاحترازي أو البدني) لأننا في أمس الحاجة للتقارب الاجتماعي وحتى لا يؤثر ذلك مستقبلاً على التواصل بين الأفراد وتصبح هنالك مشكلة ترتبط بضعف التوافق والتكيف المجتمعي، وعلى المؤسسات التي تتعامل مع التوعية والإرشاد تغيير هذا المسمى لأنه يؤثر نفسياً مستقبلاً.
مع تمنياتي بالصحة والسلامة الدائمة للجميع..
ازدهار رحمو - اسطنبول


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

5 تعليقات
إرسال تعليق
  1. الحمد لله على سلامتكم، والله يرفع البلاء والوباء عنا

    ردحذف
    الردود
    1. الله يسلمك يارب شكرا أسأل الله فرجا قريبا ...

      حذف
  2. الحمدلله على سلامتكم والله يشفي ويحمي الجميع

    ردحذف
    الردود
    1. تسلميلي يارب ست سلام شكرا الك ....اللهم آمين يارب

      حذف
  3. الحمد لله على سلامتكم حفظك الله ورعاك أنت وعائلتك

    ردحذف

إرسال تعليق

* نهتم بمشاركتنا رأيك في الموضوع

فقرات الموضوع