القائمة الرئيسية

الصفحات

التعليم عن بعد بين الإيجابيات والسلبيات، وكيفية الرفع من معنويات الطلاب

Photo by Julia M Cameron from Pexels
  في هذا الوقت الصعب وغير المسبوق مع انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، وإغلاق المدارس أبوابها في جميع أنحاء العالم تقريباً، مما أجبر جميع المدارس أن تفعل التعليم عن بعد (التعليم من المنزل) في نظامها الدراسي، وعلى مواصلة العمل على تطويره لضمان استمرارية التعلم عن  بعد والتي أصبحت أكثر تحدياً للطلاب والمعلمين والمؤسسات التربوية، لأنه لا أحد يعرف ماذا سيحصل غداً، وكيف ستكون الأمور؟.

منظومة التعليم عن بعد بين الإيجابيات والسلبيات

هذه تجربة جديدة نحاول جميعاً التكيف معها، لذلك علينا جميعاً العمل لتعزيز أساليب التعلم والتواصل بين الطلاب والمعلمين بهدف استمرارية العملية التعليمية، لذلك دعونا نبحث عن إيجابيات وسلبيات التعليم عن بعد.

الإيجابيات:

  • ضمان التعليم لأبنائنا رغم العطلة القسرية، ورغم الانتشار الخطير لوباء كورونا (كوفيد-19).
  • المرونة في إيصال المحتوى التعليمي والتواصل الدائم بين المعلمين والطلاب.
  • تعزيز التعليم الذاتي، حيث يستطيع الطالب الاعتماد على نفسه ويمكنه إعادة الفيديو وسماعه وقت ما يشاء.
  • تعزيز المعرفة من خلال الوصول إلى كمية هائلة من المعلومات وإمكانية حفظها على أجهزة الكومبيوتر أو الموبايل..

السلبيات:

  • التعلم عن بعد لم يكن معداً مسبقاً، وجاء نتيجة ظروف قسرية، وهذا النوع من التعلم يتطلب توجيه وتدريب مسبق للمعلمين والطلاب والأهل.
  • قفز التعلم عن بعد قفزة نوعية بظروف راهنة من التعليم التقليدي إلى التعليم الحديث.
  • التفاوت الكبير في المستوى المعيشي والدخل المحدود لبعض الأسر، فمن الممكن أن لا يكون هناك أجهزة كومبيوتر أو موبايلات حديثة أو انترنت عالي السرعة، مما أدى إلى عدم قدرة الأهل على المشاركة في تعليم أبنائهم ومشاركتهم في التعلم عن بعد.
  • اختلاف القدرات المعرفية بين الطلاب، وعدم معرفة المعلم بهذه الاختلافات بشكل فردي، واختيار الطرق المناسبة التي يتفاعل معها الطلاب مع المحتوى أو يتعلمونه من خلال استخدام منظومة التعليم عن بعد، أدى ذلك إلى تراجع مستوى بعض الطلاب.

خلاصة القول

 واجبنا كمؤسسات تربوية تعليمية ومعلمين وأولياء أمور وطلاب أن نكافح معاً كي نتجاوز هذه المحنة القاسية، والصعوبات التي تواجهنا، وأن الأمر لن يكون بهذه السهولة.

كل هذا الوقت استثنائي، ونحن بحاجة أن نتأقلم مع الواقع كي ننهض بالعملية التعليمية، رغم نقص مصادر التعليم المتكاملة. علينا أن لا ندع سعينا في الوصول إلى الهدف يقف بانتظار انتهاء أزمة فيروس كورونا غير المعروفة متى..، وأن نقوم بما وسعنا في مساعدة أبنائنا.

كيف نحفز أبنائنا على التعلم عن بعد؟

  • التركيز على نقاط القوة عند الأبناء، والابتعاد عن نقاط الضعف لديهم، لأن التركيز على نقاط القوة من شأنه المساعدة في تحقيق التطور والتقدم الأكاديمي على العكس من التركيز على نقاط الضعف، الذي لا يسبب إلا الاحباط والقلق وعدم الرغبة في التعلم.
  • التنويع في أنماط التعلم هو من أهم الاستراتيجيات التي ينصح بها لتحفيز الطلاب على التعلم، فإنه يساعد في التذكر والفهم ويثير الدافع والحماس لدى الطلاب.

إننا بحاجة إلى تطبيق هذه الاستراتيجيات لأن معظم طلابنا متعلمون جيديون إذا امتلكوا الكفاءة الأساسية وتلقوا الدافع الصحيح.

إعداد إزدهار رحمو


يمكنكم متابعة: تعلم عن بعد .. أفضل 9 مواقع للتدريبات والدروس عبر الانترنت

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

فقرات الموضوع